البادية 24 : أخبار ومتابعات 

قالت شركة “ماكسار” الأمريكية لصور الأقمار الصناعية أمس إن السفن التي ترفع العلم الروسي كانت تحمل الحبوب التي تم حصادها في أوكرانيا الموسم الماضي ونقلتها إلى سوريا.

وقالت الشركة إن صور ماكسار أظهرت سفينتين حاملتين للبضائع  تحملان العلم الروسي ترسو في ميناء “سيفاستوبول” في “شبه جزيرة القرم” الذي تسيطر عليه روسيا في أيار محملتين بالحبوب.

بعد أيام، جمعت أقمار ماكسار صوراً لنفس السفن الراسية في سوريا، مع فتح أبوابها واصطفت نصف شاحنات جاهزة لنقل الحبوب بعيداً، على حد قول ماكسار.

تدعم روسيا نظام بشار الأسد في سوريا منذ عام 2015.

وقالت الشركة إن صورة أخرى من حزيران أظهرت أيضاً سفينة مختلفة محملة بالحبوب في سيفاستوبول.

واتهمت أوكرانيا روسيا بسرقة الحبوب من الأراضي التي احتلتها القوات الروسية منذ بدء غزوها في أواخر  شباط. وتهدد الحرب بالتسبب في نقص حاد في الغذاء حيث تمثل روسيا وأوكرانيا نحو 29 في المئة من صادرات القمح العالمية.

وأوكرانيا هي واحدة من أكبر مصدري الحبوب في العالم ، واتهمت دول غربية روسيا بالمخاطرة بمجاعة عالمية بإغلاق موانئ أوكرانيا المطلة على البحر الأسود.

في 8 حزيران ، قال نائب رئيس اتحاد المنتجين الزراعيين الأوكرانيين إن روسيا سرقت حوالي 600000 طن من الحبوب من الأراضي المحتلة وصدرت بعضاً منها.

تصف روسيا عملها في أوكرانيا بأنه “عملية عسكرية خاصة” مدعية أن هدفها هو نزع سلاح جارتها. ويقول الغرب وأوكرانيا إن هذا ذريعة لعدوان غير مبرر.

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.