البادية 24: أخبار ومتابعات 

أعلنت سلطات نظام الأسد يوم الثلاثاء أنها صادرت 24 كيلوغراما من “الكبتاغون” تم سحقها وإعادة تشكيلها لتبدو وكأنها أوعية طعام.

وقالت وزارة الداخلية إن “الأمفيتامين” ينتج على شكل حبوب لكن هؤلاء المهربين سحقوه واستخدموا العجينة الناتجة “لتعفن أطباق تشبه الفخار مغلفة بمادة لاصقة بنية”.

وقال البيان إن رجلاً اعتقل في دمشق فيما يتعلق بمحاولة التهريب التي أحبطت دون أن يحدد المكان الذي كانت فيه شحنة أوعية الحُمص المزيفة متجهة إليها.

وجد مهربو الكبتاغون في السنوات الأخيرة أماكن أكثر إبداعاً من أي وقت مضى لإخفاء مخدراتهم، من البرتقال المزيف، إلى الرمان المجوف الحقيقي والزيتون المنزوع النوى.

لقد قاموا عمداً بتصنيع العديد من أشياء الزينة أو معدات البناء مع تجاويف تحمل حبوب منع الحمل التي لا يمكن استردادها إلا في الطرف الآخر عن طريق تحطيم أعمالهم اليدوية.

من خلال تصنيع الأشياء بمسحوق الأمفيتامين نفسه، يأخذ المهربون ورقة من كتاب عصابات المخدرات في أمريكا اللاتينية.

يمكن استخدام الكوكايين في شكله السائل الذي يصعب اكتشافه على وجه الخصوص لامتصاص أي شيء من الخشب الرقائقي إلى القمصان واستعادته بمجرد وصوله إلى وجهته.

تظهر الصورة أوعية مصنوعة من الكبتاغون المسحوق في دمشق. وكالة فرانس برس

وينشأ معظم إنتاج الكبتاغون العالمي في سوريا، مما يحفز صناعة بمليارات الدولارات جعلت الدواء أكبر صادرات البلاد حتى الآن.

ويحظى هذا الدواء بشعبية كبيرة بين نخبة الحفلات ولكنه يستخدم أيضا لفقدان الوزن ومن قبل الطلاب الذين يعملون في العديد من الوظائف.

ووفقاً لإحصاء وكالة “فرانس برس“، تم ضبط نحو 250 مليون حبة كبتاغون في جميع أنحاء العالم في الأشهر الثمانية الأولى من عام 2022.


 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.