نعت وسائل إعلامٍ موالية لنظام الأسد اليوم الثلاثاء كلاً من العقيد صالح العلي والمقدم فراس إسماعيل، العاملين ضمن مطار الشعيرات العسكري الواقع جنوب شرقي مدينة حمص.

مصادر محلية أكدت أن الضابطان قتلا مؤخراً جراءَ تعرض سيارةٍ كانت تقلهما لكمينٍ من قبل عناصر يتبعون لـ “تنظيم داعش” على الطريق العام بين بلدة مهين – مدينة حمص.

والجدير بالذكر أن تنظيم داعش يلجأ وبشكلٍ مستمر لشن هجماتٍ أمنية وكمائن تستهدف النقاط العسكرية التابعة لنظام الأسد والميليشيات الداعمة له ضمن منطقة البادية السورية.

يذكر أن هذه الهجمات تطال أيضاً مواقعَ للجيش الروسي وإيران في مناطق متفرقة من البادية الممتدة بين محافظات دير الزور وحمص والرقة والسويداء، وتكبدهم خسائر جما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.